J2m Raiden And N1k1 2 Shiden Shiden Kai Aces

J2M Raiden and N1K1 2 Shiden Shiden Kai Aces PDF
Author: Yasuho Izawa
Publisher: Bloomsbury Publishing
ISBN: 147281262X
Size: 47.31 MB
Format: PDF, Docs
Category : History
Languages : en
Pages : 96
View: 5466

Get Book



Book Description: Although seen as a replacement for the A6M Zero-sen carrier-based fighter, the Mitsubishi J2M Raiden was actually designed as a land-based naval interceptor optimised for speed rather than manoeuvrability. Engine cooling problems for its Mitsubishi Kasai 23 engine, airflow and flight control issues plagued the Raiden's development, but despite these production delays, aces Sadaaki Akamatsu Yoshihiro Aoki, Susumu Ito and Susumu Ishihara all claimed significant scores in the Raiden. Kawanishi's N1K family of fighters were privately developed by the manufacturer from the N1K Kyofu floatplane fighter. Again plagued by structural and engine maladies, the N1K1-J Shiden eventually entered frontline service in time to see considerable action in the doomed defence of the Philippines in October 1944. Despite suffering heavy losses, the units equipped with new fighter proved that the N1K could more than hold its own against P-38s and F6Fs. The improved N1K2-J Shiden-KAI started to reach the frontline by late 1944 – in time for defence of the Home Islands. Here, it proved to be the best IJN fighter of the war.

World War Ii Fighter Planes Spotter S Guide

World War II Fighter Planes Spotter s Guide PDF
Author: Tony Holmes
Publisher: Bloomsbury Publishing
ISBN: 1472848527
Size: 21.49 MB
Format: PDF, Kindle
Category : History
Languages : en
Pages : 192
View: 3951

Get Book



Book Description: World War II saw pilots from around the world battling in the skies over Europe, Asia and Africa, with victory resting upon their nerve, skill and the capabilities of some of history's most iconic aircraft. In the chaos of battle, it was vital that they could quickly identify friend from foe. But do you know your Hurricane from your Bf 109, or what the legendary P-51 Mustang looks like? Do you know the wingspan of the A6M Zero-sen, or how fast it could fly? THE WORLD WAR II FIGHTER PLANES SPOTTER'S GUIDE answers all of these questions and more, providing essential information on over 90 legendary aircraft, from the celebrated Spitfire to the jet-powered Me 262. Featuring full-colour artwork to aid recognition, as well as all the details you need to assess their performance, this is the perfect pocket guide to the Allied and Axis fighters of World War II.

                                     PDF
Author: ساندريو ماراي
Publisher: Dar Attanweer
ISBN: 9953582637
Size: 26.43 MB
Format: PDF, ePub, Docs
Category : Fiction
Languages : ar
Pages : 219
View: 2269

Get Book



Book Description: عمل فني رائع آخر يعاد اكتشافه لكاتب "جمرات". رواية حسية ومثيرة وحكيمة عن أشهر مغوي فاسد في العالم والمواجهة التي غيرته إلى الأبد. هرب جياكومو كازانوفا عام 1756 من سجن قيل إنه لا سبيل للهروب منه. وعاود الظهورة مرة أخرى في قرية إيطالية صغيرة تسمى بولزانو حيث استقبل زائراً غير مرغوب فيه. إنه دوق بارما العجوز لكنه ما يزال مرعبا. هزم كازانوفا منذ سنوات في مبارزة على فتاة فاتنة تسمى فرانشيسكا, و لم يقتله بشرط ألا يراها مرة أخرى أبدا. و الآن و قد تزوج الدوق فرانشيسكا, و أمسك بالصدفة برسالة غرامية منها إلى غريمه القديم, بوسعه أن يقتل كازانوفا على الفور, لكنه يعرض عليه اتفاقا بدلا من ذلك. إتفاق منطقي و منحرف و لا سبيل إلى مقاومته. محولاً حدثاً تاريخياً إلى استكشاف روائي مذهل لعناق الرغبة والموت. أثبت ساندور ماراى بكازانوفا في بولزانو إنه أحد الأصوات المميزة في القرن العشرين. ذكية و مثيرة للتأمل.. طعنات بمتع حياتية عميقة - "فوج" متألقة.. مبارزة شائكة بين أذهان حادة.. تعتبر كازانوفا في بولزانو دليلا حيا على إهمالنا ألمعية ساندور ماراي أثناء حياته - "شيكاغو تريبيون" "قصة فاتنة عن الحب و الصداقة و الخيانة.. غنية, مغوية, عاطفية, ساخرة" - "مجلة إل Elle"

                         PDF
Author: مريد البرغوثي
Publisher: دار الشروق
ISBN: 9770931551
Size: 53.50 MB
Format: PDF, ePub, Docs
Category : Biographical fiction
Languages : ar
Pages : 263
View: 7136

Get Book



Book Description: رأيت رام الله" كتاب فاز بجائزة نجيب محفوظ للإبداع الأدبي (1997) هل هي رام الله سرّ الإبداع المحقق!! أم أنها الثلاثون عاماً من الغربة أشعلت في القلب الحنين والاشتياق إلى ساكني رام الله!! أم أنه الوطن المحرم المنتظر على مشارف جسر العبور... جسر العودة ذاك الذي سكن في ذاكرة مريد البرغوثي بصرير خشبة، وبضيق مساحته وقصر طوله. هو ذاك الجسر القصير مشت عبره الذاكرة إلى ذاك الأفق الرحب المشبع برائحة الأهل والمترع بالصور القديمة الساكنة في الوجدان. مريد البرغوثي فاز بجائزة عبوره ذلك الجسر الخشبي الصغير وكأنه بتجاوزه تمكن من المثول أمام أيامه، وجعل أيامه تمثل أمامه، يلمس تفاصيل منها بلا سبب مهملاً منها تفاصيل أخرى بلا سبب، مثرثراً لنفسه عمراً كاملاً، في يوم عودته ومن حوله يحسبون أنه في صمت عبر الجسر المحرم عليه بعد ثلاثين عاماً، وفجأة انحنى ليلملم شتاته، كما يلمّ جهتي معطفه إلى بعضها في يوم من الصقيع والتلهف. أو كما يلملم تلميذ أوراقه التي بعثرها هواء الحقل وهو عائد من بعيد. وعلى مخدعه في تلك الليلة، ليلة العودة-لملم النهارات والليالي ذات الضحك، ذات الغضب، ذات الدموع، ذات العبث، وذات الشواهد الرخامية التي لا يكفيه عمر واحد لزيارتها جميعاً، من أجل تقديم الصمت والاحترام، وفي غمرة كل ذلك الروح شاحبة، والنفس ذابلة، وسؤال يقفز، ما الذي يسلب الروح ألوانها والنفس أنغامها؟!! وما الذي، غير قصف الغزاة أصاب الجسر؟. لملم مريد البرغوثي كل ذلك ليحكي في كتابه هذا رحلة عذاب فلسطين من خلال أسلوب قصصي شاعري رائع، جسد صدقه الإنساني المعذب والجميل.